بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ حَمْدًا للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ صَلَاةً وَسَلامًا عَلَى المَبْعُوثِ رَحْمَةً مُهْدَاةً لِلْعَالَمِين، سَيْدِنَا مُحمَّدٍ - صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيْهِ ـ أَهلِهِ وَأَصْحَابِه وَأَحْبَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ آمِين فأعزائي الدارسين والدارسات نحييكم من رحاب الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية بتحية الإسلام سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، نتواصل في رحاب الفقه المالكي مع الطهارتين الصغرى والكبرى:- الوضوء والغسل، وما يتصل بذلك من المسح على الخفين، ولكننا سنفرد هذه الحلقة المباركة بالحديث عن الوضوء والمسح عن الخفين، ويتلو ذلك الطهارة الكبرى الغسل.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
فأما عن الوضوء معلوم أنه في اللغة العربية مأخوذ من الوضاءة بمنع الحسن والنظافة، وعرف المالكية الوضوء شرعًا طهارة مائية تتعلق بأعضاء مخصوصة على وجه مخصوص، معلوم أن الوضوء واجب لكل بعبادة لا تصح إلا به، وفضل الوضوء أشهر من أن يذكر بذكره صارت الركبان، ودليل الوجوب ثابت للكتاب العزيز، الآية السادسة في سورة المائدة:- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ}، أما من سنة النبي - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فمنها (لا يَقْبَلُ الله صَلاةَ أحَدكُمْ إذَا أحْدَثَ حَتَى يَتَوضًأ)، وبدليل الإجماع.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
الوضوء أعزائي له شروط، وله أركان، وله سنن، وله فضائل، ويتعلق به مبطلات، ويتعلق به مكروهات، فمع هذه النقاط إن شاء الله - عز وجل. أما الشروط أعزائي فهناك شروط وجوب فقط، وهي:- البلوغ يراد به البلوغ الشرعي، ودخول وقت الصلاة أو وقت العبادة التي شرط لها الوضوء، وحصول الناقض للوضوء والقدرة على الوضوء، أما شروط الصحة:- الإسلام، وعدم الحائل على الأعضاء التي يحول بين وصول الماء إلى البشرة، وعدم المنافي أي يعني لا يصح الوضوء، والإنسان يقضى حاجته. أما شروط الوجوب والصحة فهي:- العقل وبلوغ دعوة نبي محمد - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - والخلو من الحيض والنفاس، وعدم النوم والغفلة، ووجود ما يكفي من الماء المطلق.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
حينما ننتقل أعزائي الدراسين والدارسات إلى فرائض الوضوء، وبطبيعة الحال لابد من الإتيان بالفرض وإلا بطل الشيء ففرائض الوضوء عند المالكية سبعة:- النية، وغسل الوجه، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح جميع الرأس، وغسل الرجلين إلى الكعبين، والفور والتدليك. أما عن السنن أعزائى إجمالًا:- غسل يديه أولًا إلى كوعيه، والمضمضة والاستنشاق، والاستنثار، ورد مسح الرأس، ومسح الأذنين ظاهرهما وباطنهما، وتجديد الماء لهما، وترتيب الفرائض.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
إذا جئنا أعزائي زادكم الله نورًا وعلمًا وبصيرة إلى فضائل الوضوء، فإن المالكية ذكروا فضائل كثيرة منها:- الموضع الطاهر، واستقبال القبلة، والتسمية، وتقليل الماء بلا حد، ووضع الإناء إن كان المتوضئ يتوضأ من إناء على يمينه إن كان مفتوحًا، وأن يقدم اليمنى على اليسرى من يد أو رجل؛ لأن النبى - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال:- (وَإِذَا تَوَضَّأْتُمْ فَابْدَأُوا بِأَيَامِنِكُمْ)، وأن يبدأ بمقدم الأعضاء، والغسلة الثانية والثالثة، وترتيب السنن مع الفرائض، والسواك، كل هذا من فضائل الوضوء.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
يتعلق بالوضوء في ختام هذه الحلقة المباركة أمران مهمان. المكروهات والمبطلات للوضوء. أما عن مكرهات الوضوء:- الوضوء فى مكان نجس، وإكثار الماء على العضو، والكلام حال الوضوء إلا بذكر الله - تعالى، والزيادة على الثلاث غسلات ومسح الرقبة في الوضوء، وترك سنة من سنن الوضوء عامدًا متعمدًا، كل هذا من المكروهات للوضوء. أما عن النواقض أو المبطلات للوضوء، أو يعنون لها بموجبات الوضوء، فنواقض الوضوء أعزائي الدارسين والدارسات:- أما أحداث، وإما أسباب، أحداث، وإما غير ذلك نقولها إجمالًا، فأما الأحداث:- البول والودي والمذي والهادي والمني بلا لذة، أي لمرض والغائط والريح. أما أسباب الأحداث زوال العقل بجنون أو إغماء أو سكر أو بنوم ثقيل أو قصير ومس البالغ عضوه الذكري المتصل بباطن الكف أو بجنبه شرط الإحساس، ولمس البالغ من يلتذ بها عادة أو غير الأحداث أو أسباب الأحداث، الردة وهي الخروج على الإسلام والعياذ بالله والشك في النواقض.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
مع ختام باب الوضوء قبل أن نوجز لحضرتكم المسح على الخفين نرى إنكم تتشوفون وتتشوقون إلى معرفة صفة الوضوء الكاملة المندوبة الواردة عن سيدنا رسول الله - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أن يجلس المتوضئ مستقبلًا القبلة في مكان طاهر بعد إعداد الماء، وينوي الوضوء بفرائضه وسننه ومندوباته، ويسمى الله - تعالى، ويغسل يديه إلى كوعيه ثلاثًا، ويتمضمض ثلاثًا، ويستنشق ويستنثر ثلاثًا، ثم يغسل وجهه ثلاثًا، ويده اليمنى إلى المرفق أو مع المرفق ثلاثًا، واليسرى كذلك، ويمسح رأسه بيديه، يبدأ بالمقدم إلى القفا، ثم يردهما إلى المكان الذي بدأ به، ثم يمسح أذنيه ظاهرهما وباطنهما أن يدخل إصبعيه السبابتين في أذنيه، ويمسح بإبهاميه ظاهرهما مرة واحدة، ثم يغسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاثًا واليسرى مثل ذلك مع تعهد المواضع التي ينبع عنها الماء، والدلك في المغسول، ثم يقوم المتوضئ مستقبلًا القبلة، ويتشهد:- "أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ"، ويدعو بخير.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
لا ننسى أن نشير إلى أن هناك أمورًا لا تنقض الوضوء عند المالكية:- القئ، أو بأكل لحم الإبل، ولا الحجامة، ولا الفصد ولا القهقهة في الصلاة، ولا بغياب العقل في حب الله في أثناء الذكر مثلا؛ لأن القلب حاضر، ولا بمس فرج صغيرة لا تشتهى، ولا بمس الدبر، ولا الأنثيين، ولا بمس امرأة - عفوًا - فرجها، كل هذا لا ينقض الوضوء عند المالكية. أعزائي في النهاية نشير إلى البديل عن غسل الرجلين الذي يُعني به المسح على الخفين:- إمرار اليد المبلولة في الوضوء على خفين ملبوسين على طهارة مائية، تصح بها الصلاة بدلًا عن غسل الرجلين، وهو رخصة جائزة في الحضر والسفر.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
ومعلوم أن الشروط المسح على الخفين بالنسبة للممسوح أن يكون جلدًا طاهرًا مخروزًا ساترًا للمحل الفرض بلا حائل، يمكن المشي فيه عادة، أما بالنسبة للخف يمسح من أعلى، ويندب نزعه في كل يوم جمعه للغسل، ومعروف أن مكروهاته:- أن يغسل كثيرًا، وان يكرر المسح، وأما المبطل كل مبطل للغسل ومدته عند المالكية لا حد لمدة المسح عند المالكية فلا يتقيد بيوم ولا بليلة ولا بأكثر ولا بأقل وإن كان روي عن الإمام مالك بن أنس - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - أنه وقَّت في الحضر بيوم وليله، وفي السفر بثلاثة أيام، وهو أقوى ما ثبت في الباب؛ لقول النبي - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:- (ثَلاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيَهُنَّ لِلْمُسَافِرِ ، وَيَوْمًا وَلَيْلَةً لِلْمُقِيمِ )ولمسح الخف فى جميع ما ذكر الجورب ما كان من قطن أو كتان أو صوف جلد ظاهره فيجوز هذا المسح عليه عند المالكية.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي
أعزائي الدارسين والدارسات في عجالة ووجازة ألقينا بعض الأضواء على النقاط الرئيسية والمهمة في الوضوء، وما يتصل به وما يتعلق به، وكذلك المسح على الخفين لكونه البديل لغسل الرجلين للرخصة التي سنها الإسلام:- {يُرِيدُ الله بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ}. أعزائي مع الطهارة الكبرى مع الغسل، هذا موعدنا ولقاؤنا في الحلقة القادمة، فإليها وعندها نستودعكم - سبحانه وتعالى - سلام الله عليكم ورحمته وبركاته.

Texte alternatif

استمع الى المقطع الصوتي